الاثنين، 26 مارس، 2012

أشجار النييم

أشجار النييم
Neem
Azadiracta indica

تنتشر أشجار النييم فى الهند بشكل كبير وأسمها العلمى Azadiracta indica حتى أنها قد تكون موجودة فى كل مكان من الهند تقريبا، ويعرف فى الهند بأسم - المرجوسا Margosa - كما أن أشجار النييم تنتشر فى معظم البلدان الإستوائية والمطيرة مثل بلدان شرقا آسيا، وما شابه ذلك من أجواء مماثلة.

وأشجار النييم لها صفات وخواص شافية ليس على أجسامنا فحسب، بل على البيئية من حولنا.
وهى تنتشر بكثرة الآن فى المملكة العربية السعودية، حول مناطق الشعائر المقدسة ما بين مكة وعرفات بأعداد قد تزيد عن المائة ألف شجرة.



وتعتبر أشجار النييم بمثابة – الحقيبة الدوائية المملوءة بكل أنواع العلاج – حيث أن لها دور فعال وهام فى الطب الهندى المختلفة ومنذ فجر التاريخ.
وشجرة النييم هى شجرة كبيرة دائمة الخضرة، وقد يصل طولها إلى 11 مترا. وأوراق النييم تنقسم إلى عدة وريقات، وتعطى الشجرة أزهار بيضاء، يعقبها ثمار طرفية على الأغصان لونها أخضر بصفرة قبل تمام النضج.

 ولا يوجد أى جزء من شجرة النييم إلا وله فوائد طبية واستخدامات عديدة المنفعة بدأ من الجذور ومنتهيا بالثمار.



وبذور النييم بها قدر كبير من الزيوت الأساسية قد يبلغ 40% من وزنها، وهذا الزيت يحتوى على مواد مرارية مثل النيمبين nimbin. والنيمبنين nimbinin. والنيمبسيدين nimbicidine. والأزدراكتين azadiractin. والسالنين salanin. وغيرهم من المواد الأخرى ذات النفع الكبير.


أهمية الأجزاء المختلفة من أشجار النييم.
  • تعتبر أشجار النييم منقى طبيعى للبيئة والأجواء الفاسدة، كما أن الأوراق تعتبر علاج حاسم للملاريا، والكوليرا، والحميات المختلفة، وجميع أجزاء النبات لها منافع صحية عامة.
  • الأوراق تعمل على التخلص من الغازات المتكونة فى الجهاز الهضمى، كما أنها تساعد على التخلص من المخاط المتراكم فى القصبات الهوائية والجهاز التنفسى عامة، كما أن لها تأثير مدر للبول، وأيضا لها فعل قاتل على الحشرات الضارة.
  • لحاء أشجار النييم الجذعية بها مواد مرارية، تعتبر مقو عام للجسم، وأيضا لها فعل موقف للنزف، ومضاد لأنواع عدة من التقلصات فى الجسم.
  • اللحاء الموجود حول جذور الأشجار له نفس الخواص لذات اللحاء المحيط بالجذع.
  • الصمغ الذى يفرز من لحاء الشجر له تأثير مقو عام على الجسم، وأيضا له تأثير ملطف على الجلد والأغشية المخاطية.
استعمالات منتجات النييم للأمراض والأعراض المختلفة.
  • علاج للملاريا.منقوع الأوراق الطازجة يعتبر شديد المرارة، ولكنه مقوى عام للجسم، وقاتل للملاريا ومانع للحميات المصاحبة لها نظرا لأثره الدوائى على الكبد. والجرعة فى مثل تلك الأحوال هى وزن من 15 إلى 50 جرام من الأوراق، تنقع أو تغلى فى الماء، وتشرب حتى تمام الشفاء.


  • علاج للبواسير أو الدوالى الشرجية.وذلك بتناول قدر 3 جرام من اللحاء الداخلى لأشجار النييم، مع 6 جرامات من السكر الأحمر (سكر المولاس) فى كل صباح، وللتحكم فى البواسير النازفة، يمكن وضع عدد من 3 إلى 4 من ثمار النييم المخفوقة مع الماء، عن طريق حقنة شرجية تدخل فى فتحة الشرج.
  • علاج لمرضى الجذام. ثبت أن تناول جرعة يومية قدرها من 50 – 60 جرام من صمغ النييم، مع تدليك الجسم فى نفس الوقت بعصارة لحاء أشجار النييم، ولمدة من 4 – 6 أسابيع، فإن هذا من شأنه أن يذهب بمرض الجذام إن شاء الله.
    وإن لم تتوفر عصارة لحاء النييم، فيمكن تناول 12 جرام من أوراق النييم مع 0.3 جم من الفلفل الأسود المطحون، ويمزج الجميع بالماء ويشرب يوميا لذات المدة من 4 إلى 6 أسابيع.
  • علاج لأمراض الجلد المختلفة. وذلك بدهان الجلد بأحد مستحضرات النييم، سواء كانت مروخا، أم غسولا، أو منقوع أو مغلى أوراق النييم، أو فى صورة مرهم أو كريم.
    فهو مفيد لتقرحات الجلدية، والبثور الصديدية، والقروح المزمنة، والطفح الجلدى الناجم عن العدوى الفيروسية، والقروح الناجمة عن الإصابة بمرض الزهرى، ولعلاج أورام الغدد المختلفة فى الجسم، والجروح المفتوحة.

  • ولكى يتم تحضير مرهم من أوراق النييم، فإنه يتم خلط 50 جرام من الأوراق مع 50 جرام من الزبد، ويمزج الجميع بصورة جيدة حتى يصبح متجانس فى الشكل والقوام.
    كما يمكن أيضا عمل عجينة من مقشور لحاء النييم مع الماء، ووضعها على الجروح مباشرة فتبرئها.


  • النييم علاج للصلع وسقوط الشعر المستمر. وذلك بغسل الشعر بمغلى أوراق النييم بعد أن يبرد المحلول، فإن هذا من شأنه ليس منع الشعر من السقوط، بل أيضا سوف يساعد مزيد من بصيلات الشعر الخاملة على أن تعاود النمو من جديد.
    وغسول الشعر المستمر بالزيت المستخرج من أوراق النييم، من شأنه أيضا أن يقضى على الحشرات التى تعيش على فروة الرأس، كما أنه يمنع الشيب المبكر للشعر، ويحسن من قوامه.

  • أوراق النييم مفيدة جدا للحد من مخاطر أمراض العيون. حيث أن تقطير عصير أوراق النييم فى كل ليلة فى العيون المتعبة مفيد للغاية للحد من حدوث مرض العشى الليلى night blindness. والتهاب ملتحمة العين، حيث تدق الأوراق مع بعض من الماء المقطر إلى أن تصير مثل العجينة اللينة، ثم تعصر تلك العجينة الملفوفة فى قطعة من الشاش المعقم، ويقطر منها فى العيون، أو أن يؤخذ من المحلول بواسطة عود خاص مثل عود الكحل الذى يوضع فى العيون، على أن يقطر بعض من النقط الدافئة من هذا المحلول فى الأذن المعاكسة للعين المصابة حتى تعم الفائدة أكثر، وما هى إلا عدة مرات حتى تشفى العين مما ألم بها من مرض.
  • علاج مشاكل الأذن. يكفى تعريض الأذن محل الشكوى المرضية إلى البخار الذى يتصاعد من مغلى أوراق النييم، بعدها يشعر المريض براحة فورية فى حالات وجع الأذن متعدد المنشأ.

والطريقة هى وضع حفنة من أوراق النييم فى لتر من الماء الذى يغلى، على أن تميل بالأذن الموجوعة ناحية البخار المتصاعد من الوعاء.

كما أن عصير أوراق النييم الطازجة إذا ما تم تدفئته قليلا، وأضيفت إليه كمية مساوية فى الحجم من عسل النحل النقى، وقطر منها فى الأذن بضع قطرات عدة مرات فى اليوم، ولمدة عدة أيام بانتظام، فإن ذلك من شأنه أن يذهب بالخراجات الصديدية الصغيرة التى يمكن أن تحدث داخل تجويف الأذن الخارجية.

وإذا ما دخلت حشرة صغيرة بالأذن، فيمكن قتلها وإخراجها من الأذن وذلك بوضع بعض من عصير أوراق النييم مع قليل من الملح العادى، وتقطير ذلك فى الأذن، فإن ذلك من شأنه أن يحل المشكلة. ووضع 2 نقطة من زيت النييم الدافئ فى الأذن مرتين فى اليوم فإنه يعالج الصمم العارض بالأذن.

  • مشاكل الفم المرضية.
    سواك الأسنان يوميا بعود من أغصان النييم ينظف الأسنان ويقويها، ويذهب بوجع الأسنان، كما أنه يعالج اللثة المريضة. وللعناية اليومية بالأسنان يتم بدلك اللثة المريضة بعود غض من أغصان النييم، فإن ذلك من شأنه أن يمنع أمراض اللثة ويقويها، كما أنه يقوى الأسنان الضعيفة، ويمنع وجع الأسنان، ويزيل الروائح الكريهة من الفم، ويمنع حدوث العدوى المتكررة للفم.
  • استعمالات أخرى لأشجار النييم.
    تستخدم بكفاءة ضد الالتهابات المختلفة، والتى منها أمراض الروماتزم، والحميات، والملاريا، وضد العدوى الميكروبية، والفيروسية، وأيضا العدوى الفطرية، وضد أنواع عدة من الديدان المتطفلة داخل الجسم، كما أن أوراق النييم تستخدم لعلاج الأورام التى تصيب الجسم، والقروح الجلدية، وأيضا فهى علاج مساعد لمرضى السكر، وطارد قوى وفعال ضد الحشرات.

وأوراق النييم علاج للميكروبات المختلفة التى قد تصيب الجسم، وزيادة الجرعة من النبات ليس لها مضاعفات جانبية مؤثرة مثلما تفعل الأنواع الأخرى من الأدوية.

ونضرب هنا بعض الأمثلة على ذلك، حيث أن مفعول أوراق النييم كعلاج مضاد للالتهابات المختلفة، ومخفض للحرارة، ومسكن للألم، هى مثلها مثلما تفعل الجرعة الدوائية من الدواء المعروف (الفنيل بيوتازون phenylbutazone) ولكن مع الفارق الشديد بينهما من حيث الأثر السيئ لهذا الدواء على النسيج المبطن للمعدة وإمكانية حدوث بعض التقرحات فى المعدة من طول استعمال مثل هذا الدواء، بينما لا توجد أى مضاعفات على المعدة من تناول منتجات النييم.




والحقن بالإنسولين لدى البعض من مرضى السكر ربما لم يكن الطريقة المثلى لعلاج مرض السكر عندهم، ولو أنه أمكن استبدال الحقن بالإنسولين تدريجيا بتناول أحد منتجات النييم فى صورة أقراص أو كبسولات، أو زيت النييم مثلا، لأمكن ذلك من خفض جرعات الإنسولين إلى أدنى حد ممكن فى علاج مرض السكر من النوع الثانى.

كبسولات عشبيه لضبط معدل السكر فى الدم تحوى من ضمن تركيبتها خلاصة النييم


وقد لوحظ أن المرضى الذين يتناولون الأدوية المضادة للسكر من مجموعات السلفونيل يوريا أو البيوجونيد، يمكن لهم الاستغناء تدريجيا عن تلك الأنواع من الأدوية عند تناولهم لأحد مستحضرات خلاصة النييم.

حيث وجد أن هؤلاء المرضى يمكنهم خفض جرعات الأدوية الخاصة بعلاج مرض السكر إلى 50 % من أصل الجرعات التى كانوا عليها. كما أن مريض السكر من النوع الثانى الذى يستعمل زيت النييم لعلاج مرض السكر، قد أمكنه خفض الزيادة فى مستوى الجلوكوز فى الدم بنسبة 26 %، وهى لا شك نسبة جديرة بالتقدير لمنتجات النييم التجارية التى تستخدم فى هذا الشأن.




ولعل منتجات النييم تعمل على زيادة الحساسية للخلايا على استقبال عنصر الجلوكوز المتواجد فى الدم، وذلك بزيادة عدد مستقبلات الجلوكوز على جدران تلك الخلايا عند مرضى السكر من النوع الثانى.
وهكذا يشعر المريض المصاب بمرض السكر، أنه كلما قلت الجرعات الدوائية من الأدوية المخصصة لعلاج مرض السكر، كلما أعطاه ذلك شعور بالتحسن النفسى والجسدى.

بينما مرضى السكر من النوع الأول فليس لهم غنى مطلقا عن تناول الإنسولين، حيث أنه الحل الأوحد لعلاج مثل تلك الحالات.
واستعمال أنواع (اللبوسات أو التحاميل) الدوائية المصنعة من زيت النييم يعتبر مانع للحمل إذا ما وضع فى المهبل لدى السيدات اللائى لا يرغبن فى الحمل، فهو موضعيا يقوم بنفس المهمة التى يستخدم فيها العقاقير الدوائية المخصصة لهذا الشأن.

وأكثر من ذلك، فإن تلك الأنواع من الأدوية المصنعة من زيت النييم، يمكن أن تحول دون الإصابة بمرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) AIDS ناهيك عن أنها أيضا يمكن أن تمنع حدوث الحمل، والأكثر من ذلك أنها تحول دون الإصابة بالأمراض التناسلية الشائعة مثل السيلان gonorrhea. والزهرى، وفطريات التريكوموناس trichomonas. والكلاميديا chlamydia. وهناك أمراض أخرى جنسية يمكن الحؤول دون حدوثها باستعمال تلك المنتجات من أوراق النييم.



والمدهش فى أمر أوراق النييم، أنها ذات فائدة كبرى للسيدات الحوامل عند حدوث الولادات الطبيعية لهم.

فتناول عصير أوراق النييم للمرأة قبيل لحظات الولادة، يؤدى إلى حدوث تقلصات منتظمة فى الرحم، ويمنع حدوث أى التهابات قد تنشأ بسبب الخطوات المتلاحقة أثناء الولادة، كما أن عصير أوراق النييم يصحح الحركة الدودية للأمعاء، ويمنع حدوث الحميات التى قد تصيب البعض من السيدات عقب الولادة، وهذا فى مجمله يؤدى إلى حدوث ولادة سليمة خالية من المضاعفات الحرجة.

كما أن استعمال مغلى أوراق النييم، وبعد أن تصبح فاترة، من شأنه أن يعمل على شفاء الجروح الناتجة عن الولادة أو مضاعفاتها، كما أنها يعمل على تطهير مجرى المهبل من كل ما علق به من ملوثات.

والنييم يعتبر قاتل قوى للطفيليات والحشرات التى تصيب المزروعات المختلفة بالتلف، كما أنه طارد للبعوض والحشرات الضارة بالإنسان والحيوان.

أثر تناول النييم لعلاج لبعض حالات أمراض الدم، والأمراض التى لها علاقة بالقلب.






تناول منتجات النييم لها مردود صحى إيجابي على حالات ارتفاع ضغط الدم، وتجلط أو تخثر الدم، وحالات ارتفاع مستوى الكلوستيرول فى الدم، ومنع اضطراب نبضات القلب arrhythmic heart action والتى ربما تكون هى العامل الأساس فى حدوث حالات الأزمات القلبية الحادة

وخلاصة أوراق النييم تعمل على منع تخثر الدم وبالتالى منع حدوث الجلطات داخل الأوعية الدموية، كما أنها تعمل على خفض ضغط الدم المرتفع، وأيضا خفض مستوى الكلوستيرول فى الدم، ويحد من اضطراب ضربات القلب المتوترة، أى أنه يمنع خفقان القلب المتوتر، والحد من الزيادة فى ضربات القلب.



حيث وجد أنه من ضمن المركبات التى تحتوى عليها أوراق النييم مواد لها خاصية مهدأة للتوتر النفسى والعاطفى، والتى إذا ما اضطربت فإنها قد تؤدى إلى حدوث الزيادة فى ضربات القلب.

كما توجد مركبات أخرى من شأنها توسيع الأوعية الدموية، والتى يعقبها خفض فى ضغط الدم المرتفع. حيث أن مركب النيمبيدين nimbidin الموجودة فى خلاصة أوراق نبات النييم تعتبر مادة مضادة لتوتر الشرايين، وهذا يؤدى بالتالى على ارتخاء بالأوعية الدموية ومن ثم خفض ضغط الدم المرتفع.

كما توجد ضمن خلاصة النييم أيضا مركب نمبيدينات الصوديوم sodium nimbidinate. وتلك مادة هامة ومفيدة لمرضى احتقان القلب أو لحالات هبوط القلب، كما أنها تعمل كمدر جيد للبول وهذا بدوره مفيد لمثل هؤلاء المرضى.

والمدهش أيضا أن تناول خلاصة أوراق النييم من شأنه أن يخفض من مستوى الكلوستيرول المرتفع فى الدم بنسبة 30 % وذلك بعد ساعتين من تناول تلك الخلاصة الدوائية، ويستمر الخفض فى مستوى الكلوستيرول لمدة أربع ساعات أخرى بعد ذلك.

خلاصة أوراق النييم ضد الفطريات الكريهة التى تصيب المجموع الخضرى والزهرى للنباتات الهامة.
وجد أن رش الأزهار والنباتات الأخرى ذات القيمة العالية مثل الأوركيدات أو السحلبيات، بمحلول مخفف من أوراق النييم أو زيت النييم مع الماء بنسبة 1 % فإن ذلك من شأنه أن يقوم بقتل الحويصلات الفطريات التى تضر بتلك النباتات ذات القيمة العالية.



ولعل هذا الأمر كان حافزا على إنتاج كريم مصنع من زيت النييم، يستخدم بكفاءة عالية لعلاج (القدم الرياضى) وهى حالة مرضية تصاب بها أصابع القدمين بالفطريات المختلفة المسببة لذلك المرض والتى تعرف بتنيا القدمين. والنتائج فى ذلك مشجعة جدا، وقد تصل نسبة الشفاء إلى 70 % فى مثل تلك الحالات.

وللأطفال المصابين بالمرض الفيروسى (جديرى الدجاج) فإن دهان أجسادهم بزيت النييم مخلوط بزيت الخروع، من شأنه أن يعمل على وقف الحكة المؤرقة للطفل فى مقامه أو منامه بسبب البثور التى يخلفها هذا المرض الفيروسى.



النييم علاج مساعد ضد العدوى بفيروس نقص المناعة المكتسب ( الإيدز).


وجد أن النييم منبه لعمل الجهاز المناعى بالجسم، ومقوى لعمل الخلايا الليمفاوية، كما أن النييم يوقف من تزايد أعداد فيروس الإيدز وذلك بتثبيط تخليق البروتين الذى ينتجه الفيروس بهدف زيادة أعداد هذا الفيروس فى الجسم، ومن ثم تقل أعداد الفيروس داخل الجسم المصاب.

كما أن تناول التحاميل المهبلية المحتوية على منتجات النييم، أو حتى شرب شاى النييم المصنوع من الأوراق، يمكن أن يحد من العدوى بفيروس الإيدز عن طريق العلاقات الجنسية، حيث أن النييم يعتبر قاتل لفيروس الإيدز عند ملامسته موضعيا.

استخدامات أخرى لمنتجات النييم.



تستخدم منتجات النييم المختلفة لعلاج حالات الأكزيما الجلدية، والصدفية، وعدوى الجلد الفطرية، وعلاج للقمل الموجود بالرأس وشعر الجسم المختلف، وذلك باستخدام الشامبو المعد من زيت النييم مع أحد أنواع الشامبو الخاص بشعر الرأس – وذلك بوضع 25 % من زيت النييم مع 75 % من الشامبو العادى، ودعك فروة الرأس بهذا الشامبو، وبقاءه هناك فترة من الوقت، ومن ثم شطفه، فإن ذلك يعمل على التخلص من القمل، وأيضا يساعد على طراوة الشعر ورونقه، وحمايته من السقوط أو التلف.





النييم علاج لمشاكل أمراض الدم المختلفة.



الإصابة بالعدوى الميكروبية تؤدى إلى تلوث الدم وتسممه، وشرب الشاى المصنوع من أوراق النييم يصحح هذا الخطأ، وينظف الدم مما علق به من شوائب سامة وخطيرة. وشاى النييم يفيد مرضى السكرى والمضاعفات التى قد تنجم عن هذا المرض، وأثر ذلك على الكلى والأعضاء الأخرى الحيوية من الجسم.

تناول شاى النييم يخفض من مستوى الجلوكوز الزائد فى الدم، وذلك بوضع حفنة من أوراق النييم، وصب عليها ملو 2 كوب من الماء المغلى، ودع الجميع حتى يبرد، وأتركه لمدة 24 ساعة فى البراد أو الثلاجة، ثم صفى هذا الشاى، وعبأه فى زجاجة، وأشرب منه كلما كان مستوى السكر فى الدم لديك مرتفعا.

وأوراق النييم الجافة تحمل صفات طبية أخرى ذات قيمة دوائية هامة، فهى مضاد قوى للديدان المعوية، وضد حشرات الجرب التى قد تصيب الجلد، وضد الفطريات المختلفة، وضد الفيروسات، وضد لدغ الهوام وعض الثعابين، ومهدئ للجهاز العصبى. كما أن قلف أشجار النييم تعتبر مصدر جيد لنوع من العلاج يهدف للحد من مخاطر تسوس الأسنان، ولبناء لثة قوية خالية من الأمراض.

النييم وأمراض السرطان.



لأشجار النييم فضل فى معالجة بعض أمراض السرطان بنجاح كبير فى جنوب شرق آسيا، فقد وجد العلماء المهتمين بالبحث فى كل من الهند، وأوروبا، واليابان، وجدوا أن مركب السكريات المتعددة الموجود فى أشجار النييم، مثل الليمونويدز limonoids والذى يوجد فى لحاء أو قلف أشجار النييم وكذلك الأوراق، وكذلك زيت بذور النييم، وجد أن له أثر قوى مضاد لأورام السرطان، وأن له تأثير إيجابى على حالات سرطان الدم أو ما يعرف بالليوكيميا الليمفاوية lymphocytic leukemia.

وأن الخلاصة المائية الحارة للحاء النييم أثر قوى فى معالجة العديد من الأورام السرطانية. ولعل حقن خلاصة أوراق النييم حول أورام السرطان الصلبة، يقلل من مخاطر انتشار المرض، وأيضا يحد من نموه، وخصوصا سرطان الجلد الذى يستجيب بشكل جيد للمعالجة بخلاصة النييم. وتجارب المرضى فى هذا الشأن توضح بأن أورام الجلد السرطانية قد تلاشت ثم اختفت بعد المعالجة لعدة أشهر بأحد الكريمات المصنعة من خلاصة النييم.

من منتجات النييم

النييم علاج لأمراض واضطرابات الدم.



النييم يعتبر مقوى عام ومنقى للدم على العموم. وبمقارنة النييم مع مجموعة من النباتات والتى تعتبر من أهم مطهرات الدم وعددها 36 نباتا، وجد أن النييم هو الأفضل بين كل تلك النباتات فى قدرته على تطهير الدم مما علق به من سموم أو شوائب. كما وجد أن جرعات قليلة من خلاصة أوراق النييم على صورة شاى تحمى الكبد من أثر السموم التى قد تتسرب إليه مع تيار الدم، ومن ثم تحد تلك الجرعات من حدوث التلف فى خلايا الكبد.

ولعل مرض السكر يعتبر من أشد الأمراض التى تصيب أجهزة الجسم المختلفة بالتلف، وتضر بالكليتين، والقلب، والأعصاب، والأوعية الدموية المختلفة بالجسم، وقد وجد أن تناول أوراق النييم فى صورة حبوب أو كبسولات، يمكن أن يحد من الأثر الضار لمرض السكر على أعضاء الجسم المختلفة، وأن النييم فعال فى علاج مرض السكر، ويمكن للمريض أن يستغنى تدريجيا، أو يحد من تناول الأدوية الخاصة بمعالجة مرض السكر.

النييم علاج فعال لقروح الجلد المختلفة.

وضع ورقتين مبللتين بالماء على قرحة الجلد بعد تطهيرها، وترك أوراق النييم فى مكانها على القرحة طيلة الليل، وتكرر ذلك مرات عدة، فإنه يعمل على إبراء تلك القروح فى فترة يسيرة من الوقت قد لا تتعدى 3 أيام.
النييم علاج لبثور الوجه أو حب الشباب.



النييم علاج قاتل لأنواع البكتريا المسببة لحب الشباب، وبالتالى فإنه يقلل الالتهابات الدالة على الإصابة به، كما أنه يزيل الآثار القديمة لحب الشباب والتى سبق الإصابة به فى سنين قد خلت من قبل.


النييم علاج ومطهر لأمراض المسالك البولية.



النييم قاتل للبكتريا والفيروسات المسببة لأمراض المسالك البولية، وشرب الشاى المصنوع من عدد 5 ورقات من النييم فى كوب من الماء الذى سبق غليه، ومداومة شرب ذلك مرتين فى اليوم لمدة 7 أيام، من شأنه أن يخفف كثيرا من أعراض التهابات الجهاز البولى بما فيها التهاب المثانة ومجرى البول.


النييم قاتل ومضاد للفطريات المختلفة.



وأشهر تلك الأنواع التى تتأثر بالنييم هو فطر الكلاميديا Chlamydia trichomatous المسئول عن بعض حالات العقم لدى البعض من السيدات، بسبب التليف الحاصل فى قناة فالوب نتيجة لإصابتها بهذا النوع من الفطريات. لذا فإن استعمال الكريمات التى تحتوى على خلاصة أوراق النييم، أو حتى عمل دش مهبلى من مغلى أوراق النييم، من شأنه أن يحد من تكاثر ذلك النوع من الفطريات، وبالتالى يحافظ على الأعضاء التناسلية من العطب أو التلف.

  كما أن مركبات النييم تعالج أيضا الإصابة بفطر الكنديدا candidiasis. وتقلل من الحكة، والالتهابات، والترهل المهبلى المصاحب لحدوث العدوى بتلك الفطريات.


النييم علاج للثأليل أو الكالو والزوائد الجلدية الناجمة عن إصابة الجلد الفيروسية.



منتجات النييم تعمل على امتصاص الفيروسات المسببة لتلك العدوى الجلدية، وبالتالى تحد من الإصابة الناشئة عنها. ولعلاج تلك الإصابات الجلدية، فإنه ينصح بوضع ورقة مبللة من أوراق النييم، على تلك المناطق المصابة بالثآليل الجلدية، غير تلك الورقة مرة أو مرتين فى اليوم، ولمدة أسبوع، وأفحص مكان الإصابة، فربما يكون قد برأ تماما بعد تلك المعالجة.


النييم يعالج مشاكل العدوى الجلدية ويمنع التجاعيد والترهلات الحادثة بالأماكن الحساسة من الجلد.
وذلك بوضع الكريمات المحتوية على بودرة لحاء أشجار النييم على الوجه، والتى تعمل بدورها على التغلغل إلى الطبقات العميقة من الجلد بهدف حمياتها من التلف، ومنع التجاعيد. حيث أن النييم يبدى مفعوله القابض للجلد، وبذلك يكون الجلد ذو مظهر حيوى، ويشعرك بأنك اقل سنا من الواقع. وهو يناسب الأفراد الذين يعانون من الحساسية للمنتجات الأخرى ذات الشأن، والتى يمكن أن يتأثر جلد الوجه بها.

خلاصة النييم موسع للأوعية الدموية.



وهذا أمر مفيد لضعف الدورة الدموية الطرفية، أو لحالات ارتفاع ضغط الدم التقلصى عند بعض الأشخاص المصابون به، كما أنه يوزع الأكسجين بطرق أفضل للخلايا المختلفة فى الجسم.



خلاصة أوراق النييم تخفض من نسب الكلوستيرول المرتفع بالدم.



خلاصة النييم الكحولية تخفض نسب الكلوستيرول المرتفع فى الدم بنسبة 30 % بعد ساعتين، وتظل هذه النسبة منخفضة لمدة أربع ساعات أخر بعد تناول تلك الخلاصة من النييم.

وشرب شاى النييم بصفة منتظمة لعدة أشهر متوالية يعتبر أمر مأمون فى العلاج ومن شأنه أن يخفض مستوى الكلوستيرول فى الدم بنسب ملحوظة خلال تلك الفترة من العلاج.

منتجات النييم علاج فعال ضد الطفح الجلد الناجم عن الحفضات الخاصة بالأطفال.



ولعلاج ذلك يكفى غسل المنطقة المصابة بصابون أو شامبو معد من أوراق النييم، ثم تجفيف المنطقة بفوطة جافة نظيفة، ثم أنثر بعض من البودرة المصنعة من أوراق النييم على مكان الإصابة لكى تلطف من أثر الطفح الجلدى، وتجعل الجلد جافا وسليما.


زيت بذور النييم، وخلاصة أوراق النييم تمنع حدوث الإصابة الفطرية بالجلد.

تستخدم منتجات النييم لمئات من السنين فى المناطق الاستوائية لعلاج الإصابة بالأمراض الفطرية الجلدية، وللحد من الحكة المصاحبة لها، وذلك باستخدام البودرة المصنعة من أوراق النييم. وغسول العين المصابة بالتهاب الملتحمة بمحلول معد من أوراق النييم يساعد فى الحد من الالتهابات المصاحبة لذلك.
شاى النييم الدافئ يساعد فى الحد من نزلات البرد التى يسببها أنواع مختلفة من الفيروسات المعدية.

خلال أيام البرد الشديد، وقابلية الفرد للتعرض لنزلات البرد، فمن الأفضل الوقاية من الإصابة بالمرض، وذلك بتناول الشاى المصنوع من أوراق النييم مرة أو مرتين فى الأسبوع. أما إذا كنت فعلا قد أصبت بالبرد فما عليك إلا شرب شاى النييم 3 مرات فى اليوم، وأيضا شم البخار المتصاعد من مغلى 20 ورقة من أوراق النييم فى 2 كوب من الماء الذى يغلى على النار. وهذا مما يساعد على الحد من التهاب الجيوب الأنفية بسبب بعض أنواع البكتريا الضارة.
النييم يعالج حالات الأنفلونزا الناجمة عن الإصابة الفيروسية.



وسبب المرض هو تواجد الأفراد فى أماكن مزدحمة، وغير جيدة التهوية، وقد تستمر الحالة ما بين يوم واحد وحتى أسبوع، وإن لم تتحسن الحالة، فإنها قد تؤدى إلى الالتهاب الرئوى الحاد.

وتظهر حالات الأنفلونزا بكثرة فى فصل الشتاء، وأوائل فصل الربيع. وأعراض المرض تكون فى صورة رعشة وبرودة فى الجسم، ارتفاع بدرجة الحرارة، وجع فى الحلق، سعال، وجع شديد بالعضلات، وإرهاق عام بالجسم، مع احتقان بالجيوب الأنفية.

ومجرد شرب الشاى المصنوع من أوراق النييم، مع شم بخار الماء المتصاعد والذى يحتوى على مكونات أوراق النييم، فإن ذلك يهدئ من الحالة، ويسرع بالشفاء، ويساعد الجسم على التعافى من الحالة.

النييم والتهاب الكبد الفيروسى.



الإصابة الفيروسية للكبد قد تحدث نتيجة حقن دماء ملوثة أثناء عمليات نقل الدم، أو عن طريق الحقن الملوثة بالفيروسات، أو نتيجة إجراء جراحى بمعدات طبية غير معقمة كما يحدث فى بعض عيادات الأسنان، أو حتى بعد تناول طعام بحرى ملوث، أو الاستحمام فى مياه ملوثة بالفضلات الآدمية، أو الشرب من تلك المياه الملوثة.

والتهاب الكبد هو من الأمراض المميتة التى تفتك بالإنسان، ولا يوجد هناك علاج حاسم بنسبة 100 %، ولكن الدراسات العلمية على أثر النييم فى التخفيف من وطأة الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسى والتى تمت فى الهند، قد بينت أن النييم يساعد كثيرا فى التخفيف من أعراض ذلك المرض أو تحسنت عند 80 % من الحالات المصابة بالتهاب الكبد الوبائى (Wagh, 1988) .

النييم علاج لحالات تسمم الطعام بأنواع البكتريا المختلفة.



هناك العديد من أنواع البكتريا الضارة التى تسبب تسمم الطعام مثل بكتريا السلمونيلا Salmonella والتى تعتبر المتهم الأول فى حالات التسمم الغذائى.
والنييم يعتبر دواء ناجع وفعال للحد من الآثار السيئة لذلك النوع من البكتريا الضارة بالجسم، حيث أن تناول الشاى المصنوع من أوراق النييم سوف يخفف من أعراض التسمم المصاحبة، ويقلل من نوبات القيئ والإسهال، والأعراض الأخرى المصاحبة للحالة، مثل المغص وفقد الشهية، علاوة على التخفيف من أثر الحميات المصاحبة للعدوى.


النييم علاج قوى وحاسم لكثير من الأمراض البكترية المعدية.



تناول شاى النييم له القدرة على قتل العديد من البكتريا الضارة والمسببة للأمراض المعدية، وذلك لوجود بعض المواد الفاعلة فى أوراق النييم، والتى من ضمنها مادة المحمودين Mahmoodin والتى لها تأثير قوى على أنواع عدة من البكتريا الضارة بالجسم، سواء كانت سالبة أو موجبة الجرام (Seddiqui, 1992).

وشاى النييم له القدرة على قتل البكتريا العنقودية من نوع staphylococcus aureus . والتى تسبب التهاب البريتون، والتهاب المثانة، والتهاب أغشية المخ السحائية، وذلك عند تناول الشاى المصنوع من أوراق النييم (Schneider, 1986).

كذلك أنواع البكتريا المسببة لمرض التيفويد من نوع salmonella typhosa. والتى يعزى إليها أيضا حدوث بعض حالات التسمم الغذائى، يمكن لها أن تتأثر بشدة عند تناول مغلى أوراق النييم، وشربها كشاى.

النييم مهدئ لعمل الجهاز العصبى والحركى للجسم.
 شرب شاى النييم ملطف ومهدئ للتوتر العصبى والعضلى، وأنه يعمل على تبريد الجسم نظرا لاحتوائه على مركبات النيمبدين Nimbidin . والليمونيدز limonoids. والتى من شأنها أن تهدئ من نوبات الصرع عند حدوثها لدى المرضى بهذا المرض.

النييم علاج فعال لالتهابات الجلد نتيجة العدوى الميكروبية، وكذلك ضد حروق الجلد المختلفة. 



النييم يقلل من الآلام المصاحبة لعدوى الجلد البكتيرية، وفى نفس الوقت فإنه يقتل البكتيريا ويحفز من عمليات الشفاء للجلد المصاب، والنييم يعتبر منشط لعمل الجهاز المناعى للجسم، وأيضا فإنه يمنع حدوث الندوب الجلدية الناتجة عن الحروق أو الجروح.

والحروق التى تصيب الجلد، تستجيب بشكل جيد لأي من الكريمات التى تحتوى على النييم، فما عليك عند حدوث الحروق المختلفة، إلا أن تبرد العضو المصاب تحت تيار من الماء البارد مدة 20 دقيقة، ولكن لا تضع ثلجا، أو أى من المواد الدهنية على الحرق، ثم جفف الجلد المصاب، وضع عليه طبقة خفيفة من أحد الكريمات التى تحتوى على النييم، وداوم على ذلك مع وضع ضمادة من الشاش المعقم لتغطية الحرق وحتى تمام الشفاء.

النييم علاج لوجع الأذن.



دفأ فص من الثوم المهروس مع ملعقة صغيرة من زيت السمسم، ودع الجميع حتى يبرد، ثم أضف 2 نقطة من زيت الكافور مع 5 نقط من زيت النييم، ثم قطر فى الأذن الموجوعة، وضع بعد ذلك قطعة من القطن لمنع تسرب الدواء إلى الخارج.


النييم يمنع تواجد الحشرات والذباب والبعوض فى المنازل.
فالرش بمحلول يحتوى على النييم يطرد الحشرات المختلفة، ويقتل يرقات البعوض داخل وخارج الأماكن التى يعيش فيها الناس، فهو يقضى على مسببات مرض النوم، والصفراء، والجذام.

خصائص نبات النييم.

  • اللحاء:يتميز لحاء النييم بأنه مبرد للجسم، وقابض، وله رائحة عطرية مميزة. وهو مفيد فى التغلب على حالات الإرهاق الجسدى، ومقاوم للسعال، وضد الحميات، وضد فقد الشهية، وطارد للديدان، وعلاج جيد للجروح، والحروق، وضد القيئ، وملطف فى حالات العطش الزائد، وضد كثير من أمراض الجلد.





بودرة لحاء النييم



  • الأوراق:تعتبر علاج لحالات الآلام العضلية، كما أنها تزيل السموم المتراكمة فى الجسم، وتنقى الدم مما علق به من شوائب، وتمنع التلف الذى يمكن أن يحدث نتيجة لوجود الشوارد أو الشقوق الحرة free radical . فى الجسم، وذلك بالعمل على معادلة الأثر السيئ لتلك الشقوق على خلايا الجسم.
    وعصير الأوراق المخفف لنبات النييم هو علاج جيد لأمراض العيون المختلفة، وضد لسع الحشرات الضارة.


بودرة أوراق النييم

  • ثمار النييم:
    طعمها مر، لذا فهى منظفة للقولون، وضد البواسير الشرجية، ومضادة للديدان المعوية.
  • أزهار النييم:تستخدم فى تنظيم درجة حرارة الجسم، وتعتبر أيضا مضادة للديدان المعوية، وهى غير ضارة بالصحة العامة.


 

  • بذور النييم:تحتوى على مواد مضادة للديدان المعوية، ومضادة للجذام، ومضادة للسموم المختلفة، ولها طعم مر مميز.


بودرة بذور النييم

  • زيت النييم:وهو يأتى من طحن البذور واستخراج هذا الزيت منها، وهو يعتبر مقو للجلد، ومضاد للديدان المعوية وطارد لها، وله فوائد طبية أخرى غير محدودة.
  • خليط الأنواع الخمس السابق ذكرها: اللحاء، الجذور، الأزهار، الثمار، الأوراق، يمكن تناولها جميعا فى حالات تنقية الدم من الشوائب السامة التى لحقت به، كما أنها تستخدم فى حالات زيادة درجة حرارة الجسم، وفى حالات الحكة الجلدية، أو الحروق المختلفة التى يمكن أن تصيب الجلد، وكذلك علاج لأمراض الجلد المختلفة.

وفى الهند تستخدم الأنواع الخمس من منتجات النييم لعمل خليط يستخدم فى رش محصول قصب السكر لحمايته، ولجعل الطفيليات التى تنمو عليه بعيدة تماما عنه، وهذا ما يغنى عن استخدام المبيدات الحشرية الضارة بصحة الإنسان.

وفى كينيا، بأفريقيا، فإن القائمين على حماية المحاصيل الزراعية الرئيسية يشجعون استخدام منتجات النييم فى السيطرة على الآفات الزراعية، حيث تنتج الأشجار هناك فى موسم الأمطار مئات من الأطنان من البذور النظيفة، والتى تصنع بغرض الحصول على تلك الأصناف من مقاومات الآفات الزراعية.

حيث وجد أن البذور الجافة تحتوى على 40 % من وزنها من زيت النييم الهام فى عديد من المنافع الزراعية وغيرها من الأنشطة، وفى محاربة الحشرات الضارة، والفطريات التى تصيب المحاصيل الزراعية.

وبودرة أوراق النييم المصنعة تستخدم فى مزارع الأمن الغذائى للحيوانات الداجنة، للسيطرة على الأمراض الفيروسية والميكروبية التى تصيب الدواجن، مثل النيوكسلNewcastle. والجامبورو، والميريك، وكذلك مختلف أنواع البكتريا التى تصيب الأجهزة الحيوية فى مثل تلك الطيور الداجنة، والتى منها مرض الكوكسيديا الخطير coccidiosis.

كما تستخدم منتجات النييم كسماد للتربة، وللحد من نمو الإصابة المرضية لبعض جذور النباتات بالفطريات المختلفة.

وقد لوحظ أن النباتات والحيوانات التى تتلقى معالجة طبيعية بمنتجات النييم تكون بمعزل عن كثير من الأمراض التى قد تتعرض لها. حتى أن رش بعض الخضر مثل الملفوف أو الكرنب، والكراث، والطماطم، والفلفل الأخضر، كلها تنمو بصورة طبيعية وجيدة، حتى لو كانت التربة فقيرة فى العناصر الهامة لنمو تلك النباتات

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق